INFINIX XCLUB-INFINIX MOBILITY COMMUNITY OFFICIAL FORUM

 找回密码
 Register
查看: 63|回复: 2

زمن المغرب الراهن وزمن الألفية الثالثة وجها لوجه

[复制链接]

2815

Threads

110K

Posts

110K

Xpoints

Golden Star LV25

ACTIVE STAR4.0xclubpost star1sign star1post star2Xclub Kolpost star5sign star4X'Club badge exclusive for Morocco

发表于 2020-01-15 17:32:59 来自手机 | 显示全部楼层 |阅读模式
                    [br][br][br][br]-1-[br][br]الأسئلة المتراكمة على فضاءات المغرب الراهن تكاد تكون مستعصية، حرجة ومحرجة، تعطي الانطباع منذ الوهلة الأولى بأن مغرب العقد الثاني من الألفية الثالثة سوف لا يبقى مستقرا فقط على القضايا والمشاكل والأزمات التي كرست فقره وتخلفه وفساد إدارته على الخريطة العربية الإفريقية، منذ عدة عقود، بسبب الفساد السياسي/ المالي/ الاجتماعي، متعدد الصفات والأهداف، ولكنه سوف ينجر لا قدر الله إلى الأسوأ بسبب الاتساع المطرد لبطالة الشباب وانسداد أبواب الرزق في وجوههم، وتخلف نخبه بالأحزاب والسلطة، وأيضا بسبب اتساع رقعة العنف والتهميش والتسلط وانتشار الأمراض، والفقر والتفقير على حساب الإفلاس المتواصل للسياسات الحكومية، وبرامجها واستراتيجيتها في التعليم والتشغيل والثقافة والصناعة والاقتصاد والإعلام والثقافة والصحة، وكل القطاعات المنتجة... وهو ما جعلها في نظر العديد من الخبراء داخل المغرب وخارجه، سياسات مثقلة بالركود والهزالة والهشاشة والخيبة والتراجع واختلال التوازنات والعجز في المبادرة واتخاذ القرارات.[br][br]-2-[br][br]ليس خفيا على أحد أن مغرب اليوم يعيش في ظل حكومة ضعيفة تفتقر إلى الرؤية السليمة، تواجه سلسلة من الأزمات: من أزمة التعليم إلى أزمة الصحة، ومن أزمة الشغل إلى أزمة السكن ومن أزمة الانكماش الاقتصادي إلى أزمة ارتفاع أسعار المواد الطاقية والمواد الغذائية، ومن أزمة انخفاض عدد مناصب الشغل وتراجع توازن الميزانيات والحسابات الخارجية إلى أزمة ارتفاع مديونية الخزينة العامة وتراجع احتياطي العملة، ومن أزمة الديمقراطية الداخلية بالأحزاب السياسية إلى أزمة الثقة في المؤسسات. سلسلة مترابطة من الأزمات تنعكس جميعها سلبا على الأفراد والجماعات على مغرب مثقل بالصراعات والتحديات.[br][br]ولا شك أن هذه الأزمات جميعا لا ترتبط فقط بالخلل الذي يمس القطاعات الحيوية في عهد حكومة السيد عبد الله بنكيران: التعليم/ الصحة/ السكن/ الفلاحة/ الصناعة/ الشغل/ الخدمات، ولكنها ترتبط أساسا بالخلل الذي يمس التخطيط منذ عدة عقود من الزمن، وهو ما جعل التخلف حقيقة لا جدال فيها.[br][br]في ظل هذه الحقيقة المقلقة، يأتي السؤال ملحا: ما هي صيغة المستقبل الذي ينتظر بلدا متخلفا يعاني من الفساد والفقر، وجد نفسه كذلك في زمن التقدم العلمي والتكنولوجي والعولمة وهو يعاني من أمراض وأزمات وإشكالات ثقافية وحضارية واقتصادية متداخلة ومتشابكة، ورث غالبيتها عن الماضي الاستعماري، وكرس بعضها في عهد الاستقلال؟[br][br]ما يزيد من قلق هذا السؤال أن مغرب اليوم المطوق بهذه الأزمات والإشكالات ليس له أي دخل في الصورة التي وجد نفسه عليها، أنه استيقظ من إغماءته التي استمرت قرابة قرن من الزمن، ليجد نفسه في مطلع الألفية الثالثة مكبلا بعشرات القيود والالتزامات، قيود الفقر والبطالة والأمية والتخلف التكنولوجي التي لم تستطع لا حكومة بنكيران ولا الحكومات التي قبلها التحكم في مفاتحها، وليجد نفسه أيضا يعاني من تفشي الجريمة والفساد الأخلاقي، والفساد الإداري والمالي، ومن الانفجارات الديموغرافية غير المخطط لها، وهو ما يفرض عليه إيجاد المزيد من الخبز والأدوية والمدارس والمستشفيات ومناصب الشغل، والمزيد من القروض والخبراء الأجانب، لمواجهة التخلف.[br][br]-3-[br][br]السؤال الذي تطرحه المشاكل الاجتماعية / الاقتصادية / السياسية، المترابطة والمتشابكة، على مغرب الألفية الثالثة هو: كيف سيصبح الوضع في المغرب سنة 2020، حيث من المنتظر أن يصل عدد السكان إلى حوالي أربعين مليونا؟[br][br]في نظرنا، تتعاظم أهمية هذا السؤال في القطاعين الاقتصادي والاجتماعي كلما نظرنا إليه من زاوية الاختلالات التي مازالت تضرب التعليم والصناعة والفلاحة و"سوق الشغل"، والتي تؤثر سلبا على مختلف القطاعات الإنتاجية، وبالتالي على مسار التنمية المستدامة، كما تتعاظم أهميته، من جانب آخر، أمام المؤهلات المحدودة للاقتصاد المغربي في توسيع هذه السوق والتقلص المستمر لإمكانيات الهجرة والعمل خارج الحدود.[br][br]يعني ذلك أن مغرب اليوم الذي يسعى إلى ترسيخ الديمقراطية ودولة الحق والقانون / دولة المؤسسات، يواجه تحديات "ثقيلة" متعددة ومتداخلة ومتشابكة، لا قدرة لهذه الحكومة على مواجهتها؛ فالنمو الديموغرافي ومحدودية الاقتصاد وتقليص الهجرة لا تعني فقط التراكم المستمر للأزمة الاجتماعية، ولكن أيضا تعني "تحفيز" الأزمات الأخرى على الظهور والتأثير.[br][br]تقول المؤشرات إن نسبة البطالة قد تصل خلال السنوات القليلة القادمة، إذا لم يعالج الآمر بصرامة، إلى 25% من إجمالي السكان النشطين، بمن فيهم الخريجون والذين لا حرفة ولا تكوين لهم.[br][br]وتقول هذه المؤشرات أيضا إن فئات اجتماعية جديدة قد تنتقل خلال نهاية هذا العقد، إذ لم يعالج الأمر، إلى العيش تحت مستوى الفقر.[br][br]يعني ذلك بوضوح أن الوضعية المغربية الراهنة المثقلة بسلسلة من الأزمات تتطلب إصلاحات جذرية في هياكل المؤسسات لخلق ملايين مناصب الشغل، وإعادة التوازن لخدمات الدولة في التعليم والصحة والسكن وغيرها من القطاعات الفاعلة في التوازن الاجتماعي، وهو ما يواجه بتحديات صارمة للعهد العالمي الجديد، القائم على العولمة والتنافسية والديمقراطية.[br][br]-4-[br][br]يقول الخبراء عندما تصبح "الديموغرافيا" حالة مستمرة من التنافر بين نموها وبين التخطيط لها، يتدخل الإصلاح باستعجال لاستدراك الموقف.[br][br]"فالحالة المغربية" تواجهها تحديات متنوعة ومتداخلة ومرتبطة بسلسلة من المعطيات، منها ما يتصل بالنمو الديمغرافي ومنها ما يتصل بالتخطيط الاقتصادي/ الاجتماعي، ومنها ما يرتبط بالمناهج الدراسية وضآلة الإنتاج، ولأن المغرب على أبواب تحوله التاريخي، وبصدد استكمال الشروط الموضوعية لهذا التحول، فإن العراقيل المادية ليست وحدها تبقى واقفة في وجه هذا التحول، بل كذلك غياب السياسات والاستراتيجيات العقلانية، والانتقال إلى مرحلة جديدة من التاريخ.[br][br]والسؤال: كيف لهذه النخبة أن تقوم بدورها في تعميق وعي الشعب المغربي بمتطلبات الانتقال وهي نفسها مازالت لم تتخلص من الأزمات المحيطة بها من كل جانب؟

本帖子中包含更多资源

您需要 登录 才可以下载或查看,没有帐号?Register

x
⁦❣️⁩⁦❣️⁩ نحن قوم أعزنا الله بالإسلام فمهما ابتغينا العزة بغيره أذلنا الله ❣️⁩⁦❣️⁩ ❣️❣️with infinix the futur is Now❣️❣️
回复

使用道具 举报

110K

Threads

1610K

Posts

1810K

Xpoints

Golden Diamond LV54

Crazy TechnologyDaily Check-inTech Fans2020Weekly Tech Star2020PL KINGHappy children's dayEid Partysign star1X'Club badge exclusive for Nigeriasign star2post star1post star2Xclub Kol

发表于 2020-01-15 18:17:05 来自手机 | 显示全部楼层
شكرا لك أخي الكريم
回复

使用道具 举报

110K

Threads

610K

Posts

710K

Xpoints

Sapphire Diamond LV45

Crazy TechnologyDaily Check-inTech Fans2020Stay HomeX'Club badge exclusive for EgyptXclub Kol

发表于 2020-01-17 01:50:53 来自手机 | 显示全部楼层
شكرا لك أخي الكريم
回复

使用道具 举报

您需要登录后才可以回帖 登录 | Register

本版积分规则

Infinix Official Website|Infinix official mall|infinix Note 4|INFINIX XCLUB-INFINIX MOBILITY COMMUNITY OFFICIAL FORUM

GMT+8, 2020-08-12 14:55 , Processed in 0.053602 second(s), 21 queries .

Powered by Discuz! X3.4

© 2001-2017 Comsenz Inc.

快速回复 返回顶部 返回列表